التخطي إلى المحتوى

وصف بول إينس لاعب مانشستر يونايتد السابق، كريستيانو رونالدو، بأنه مصدر “إزعاج” لزملائه في الفريق، مشيراً إلى أن ليونيل ميسي نجم باريس سان جيرمان لن يتصرف مثل تصرفات نظيره البرتغالي.

وتحيط الضبابية بمستقبل كريستيانو رونالدو مع مانشستر يونايتد في الموسم الحالي، إذ غاب عن الجولة التحضيرية للفريق بسبب مشاكل عائلية، بينما رفضت مجموعة من الأندية التعاقد مع الهداف التاريخي لدوري أبطال أوروبا بسبب عمره (37 عاماً) وراتبه المرتفع.

وزاد قرار إيريك تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد بإبقاء رونالدو على مقاعد البدلاء في فوز الفريق على ليفربول 2-1 يوم الاثنين، التكهنات بأن أيام أفضل لاعب في العالم 5 مرات في مانشستر يونايتد شارفت على النهاية.

وقال بول إينس لاعب مانشستر يونايتد بين نهاية الثمانينات الميلادية ومنتصف التسعينات في تصريحات لـ”بويل سبورتس”: يجب أن يرحل رونالدو عن مانشستر يونايتد، بات مصدر إزعاج وتشتيت لبقية اللاعبين، لن ترى ليونيل ميسي يتصرف بالطريقة التي يتصرف بها كريستيانو.

وواصل: لو كان رونالدو في غرفة تبديل الملابس إبان فترة تواجدي وروي كين وستيف بروس وتصرف بهذه الطريقة فلن نتحمله ولن نتركه ينجو بفعلته.

ويرى إينس لاعب منتخب إنجلترا السابق بين 1992-2000 أن قرار تن هاغ بإبعاد رونالدو كان مهماً، وأضاف: بقاء رونالدو على دكة البدلاء في مباراة ليفربول كان في غاية الأهمية، لأنه أوضح للجميع أن الحياة تستمر بدون رونالدو.

Scan the code